عمر راشد المسناوي يكتب : الحرب العالمية الثالثة آتية ولا مفر منها

129

رؤساء الدول التي تريد الانضمام لحلف الناتو، يرون أمامهم ما يقع لاوكرانيا وشعبها بسببت تعنت حاكمها ، زيلينسكي الذي يظن نفسه أنه يشارك في فلم ، ولا يسير دولة ، وهذا من وجهة نظره صواب لا محيد عنه..فمواطنوه يموتون ويقتلون يوميا واغلبهم تم تشريدهم ، وتقطعت بهم السبل في دول مجاورة، بدون مأوى…وهذه الأزمة امتدت للعالم اجمع خصوصا وان أوكرانيا تعتبر مزودا رئيسيا للعالم بالحبوب …

فلندا في حدود مباشرة مع روسيا والسويد دولتان تريد الانضمام للناتو… في قرارة انفسهم انه سيقدم لهم الحماية والدعم الملازمين وسيدخل عسكريا… لا يا أعزائي انكم مخطؤون وتعلمون تمام اليقين انكم مخطؤون ومع ذلك تتمادون في خطيئتكم ،فأقصى ما سيتقم تقديمه لكم هو السلاح الذي سيحرق الاخضر واليابس ، والضحية هو الشعب المسكين المغلوب على أمره، بينما مسؤوليه يقبعون تحت الحماية في قصور مشيدة تحت حراسة شديدة حتى الصراصير يتم التأكد من انها لا تحمل لغما او أنهم في دول غير دولهم او أنهم في عرض البحر داخل اقامات خاصة..يحيط بهم الماء من كل جانب يتمتعون بمشاهدة أسماك القرش وهي تلهو بكلاب البحر…

زلنسكي لا نعلم من نبهه لفكرة اخراج فلم تدور أحداثه في اوكرانيا وهو يحمل بندقيه محاولا الدفاع عن البلد ….الى هنا كل شيئ عادي ، والذي لا يصدق هو ان تلك الأحداث أصبحت حقيقية…يعاني فيها الشعب.. والجنود بينما هو يطل علينا بلايفات ولقاءات لا تسمن ولا تغني من جوع..محاولا إظهار نفسه المنقذ الاوحد والوحيد لهم…لا يا ذلك انك مخطئ وتلعب بالنار وبسببك وبسبب تعنتك العالم باسره يعاني ويلات الحرب والمجاعة التي تدنو…

فلندا والسويد
قراركم قرار خاطر ولن يأتي بجديد، طلبتم الانضمام للناتو ، وبكل تأكيد ستنالون ما اردتم لكن الشعب والعالم سيكلفه ذلك غاليا…

المبدأ البوتيني ليس مبنيا على المجاملة او النفاق … كل ما هو متعلق بامنه القومي ، مستعد ان يحرك لاجله النووي (الشيطان اربع ثوان يمكن له أن يدمر كل شيئ)
المبدأ البوتيني سطر أهدافا ماض في تحقيقها ولن يوقفه تهديد او وعيد سيوقفه عدم تهور رؤساء تلك الدول التي يتقاسم معها الحدود فقط..

والتحالفات الجديدة على وجه الخصوص بالعالم العربي تسير في صالحه …..

إن غدا لناظره قريب… وبوتين لا يهاب الخوف او الترهيب
نعلم من أخطأ ونعلم من يدفع الثمن …

عمر راشد المسناوي فاعل جمعوي و سياسي