عودة سوسو وهازارد وتفرغ برشلونة للمنافسة

71

 تواصلت الإثارة في منافسات الدوري الإسباني لكرة القدم « لاليعا سانتاندير »، وسط أحداث تصدرت المشهد في أسبوع خاص على كافة الأصعدة من خلال احتدام المنافسة في جميع المواقع بداية من اللقب أو المقاعد الأوروبية وصولاً للهروب من شبح الهبوط، وتالياً نستعرض أبرزها.

سوسو يسجل لأول مرة منذ 2014
عاد سوسو إلى الكرة الإسبانية مباشرة من خلال تسجيل الأهداف، بعدما نجح اللاعب الذي انضم إلى إشبيلية قادماً من ميلان الإيطالي في شهر يناير الماضي، من تسجيل ثنائية في المباراة التي جمعت بين الفريق الأندلسي وإسبانيول وانتهت بالتعادل بنتيجة 2-2، وهي أول مرة يسجل فيها اللاعب هدفاً في « لاليغا » منذ عام 2014، حينما كان يلعب وقتها مع ألميريا، وللمصادفة فإن آخر أهدافه وقتها جاء أيضاً في شباك إسبانيول.

هازارد يعود من الإصابة بعد 81 يوماً
عودة من نوع آخر حملتها مشاركة الدولي البلجيكي إدين هازارد مع ريال مدريد، حينما دشن عودته التي طال انتظارها بعد الإصابة التي عانى منها لمدة 81 يوماً بسبب مشاكل في الكاحل، ولم يخض أي مباراة في الدوري كون الإصابة التي تعرض لها جاءت في مسابقة دوري أبطال أوروبا في شهر نوفمبر الماضي، ونجح في المباراة أمام سيلتا فيجو من الحصول على ضربة جزاء في الدقيقة 65، لكن فريقه اكتفى بالتعادل بنتيجة 2-2.

مشاركة جديدة في صفوف أتلتيك بلباو
يعرف نادي أتلتيك بلباو بامتلاكه واحدة من أفضل الأكاديميات على مستوى إسبانيا وأوروبا، وهو ما تأكد مرة أخرى هذا الموسم حينما شارك 3 لاعبين صاعدين من أكاديمية « ليزاما » لأول مرة في صفوف الفريق الأول، كان آخرهم أوناي فينسيدور الذي شارك في مباراة فريقه التي خسرها أمام أوساسونا بهدف دون رد، لينضم إلى زميليه جايزكا لارزابال وأويهان سانسيت.

برشلونة يتفرغ لسباق اللقب
تفرغ برشلونة لسباق المنافسة على اللقب، بعدما تمكن الفريق بقيادة مدربه كيكي سيتين من إنهاء المطاردة من خيتافي صاحب المركز الثالث بالتفوق عليه بنتيجة 2-1، ليركز « البلوجرانا » على ريال مدريد عقب تقليص الفارق إلى نقطة واحدة فقط، ورغم المشاكل التي تسبب بها خيتافي على مدار دقائق اللقاء، فإن هدفي أنطوان غريزمان وسيرجي روبرتو كانا كافيان للتفوق على هدف أنخيل رودريجيز ومنح الفريق الكتالوني النقاط الثلاث.

ثلاثي القاع لا يعرف الخسارة
لا أحد يريد الاستسلام في صراع الهبوط في « لاليغا سانتاندير » هذا الموسم، بعدما رفضت الفرق الثلاثة التي تقع في مناطق الهبوط الخسارة في الجولة 24، وهي ريال مايوركا وليغانيس وإسبانيول، وتساوت جميع الفرق برصيد 18 نقطة، بعدما حصد كل منهم نقاط في هذه الجولة، بعدما تفوق مايوركا على آلافيس بنتيجة 1-صفر، وتعادل ليغانيس مع ريال بيتيس دون أهداف، وتعادل إسبانيول مع إشبيلية الذي يسعى لحجز مقعد مؤهل لدوري أبطال أوروبا بنتيجة 2-2، وهو ما يؤكد أن المنافسة على أشدها للهروب من شبح الهبوط.

لاعبو برشلونة يتضامنون مع زميلهم ديمبلي
تعرض برشلونة لضربة أخرى في الأسبوع الماضي بتأكيد غياب لاعبه عثمان ديمبلي حتى نهاية الموسم بسبب إصابة في أوتار الركبة، وخضع اللاعب لعملية جراحية في فنلندا هذا الأسبوع، وهو ما جعل زملائه يتضامنون معه بعدما دخلوا أرضية الملعب قبل مواجهة خيتافي وهم يرتدون قميصه لتكريمه ورفع معنوياته.

إثارة كبيرة في « المستايا »
حفلت الجولة الماضية بمباراة غاية بالإثارة على ملعب « المستايا » في ليلة الجمعة جمعت بين فالنسيا وأتلتيكو مدريد، وتقدم أتلتيكو مرتين لكن فالنسيا نجح من إدراك التعادل في كل مرة لتنتهي المباراة بنتيجة 2-2، كانت مواجهة غاية بالقوة والندية بين الفريقين قبل عودتهما للمشاركة في دوري أبطال أوروبا هذا الأسبوع.