فرنسا ترصد بؤرة لأنفلونزا الطيور في مزرعة بشمال البلاد

41

أعلنت السلطات الفرنسية اليوم السبت، أنها رصدت بؤرة لأنفلونزا الطيور في مزرعة دواجن شمال البلاد، هي الأولى منذ انتشار الوباء الشتاء الماضي، بعدما كانت قد صنفت كدولة « خالية » من هذه الأنفلونزا طيلة أشهر.

وقالت وزارة الزراعة الفرنسية في بيان نقلته (وكالة الأنباء الفرنسية): « بينما تنتشر فيروسات أنفلونزا الطيور بكثافة في أوروبا من خلال الطيور المهاجرة رصدت فرنسا في 26 تشرين الثاني/نوفمبر بؤرة بسبب سلالة شديدة العدوى في مزرعة لدواجن تقع في بلدة وارهم بمقاطعة الشمال ».

ويأتي الاشتباه في الإصابة بعد اكتشاف معدل نفوق غير طبيعي بين الدواجن في المزرعة.

وكانت فرنسا قد أعلنت منذ نهاية الصيف عن أربع حالات إصابة بأنفلونزا الطيور في الحياة البرية وثلاث حالات في الحظائر في فرنسا.

وكانت فرنسا قد أعلنت منذ نهاية الصيف عن أربع حالات إصابة بأنفلونزا الطيور في الحياة البرية وثلاث حالات في الحظائر في فرنسا.

وفي أوروبا سجلت 26 دولة حاليا انتشار فيروسات الأنفلونزا لتشمل أكثر من 400 بؤرة في المزارع و600 حالة في الحياة البرية، وفقا للوزارة.

واتخذت تدابير صحية. سيتم ذبح الدجاج وتطهير البؤرة. وأنشأت السلطات منطقة حماية (3 كيلومترات حول البؤرة) ومنطقة مراقبة (10 كيلومترات).

وقالت الوزارة إن استهلاك اللحوم وكبد الأوز والبيض – وبشكل عام أي منتج غذائي مصنوع من الدواجن – لا يشكل أي خطر على الإنسان.