فوائد الكركم الصحية والجمالية المذهلة

203

يعد الكركم أو الخرقوم كما يسمى في دول المغرب العربي والأندلس، من التوابل الطبيعية ذات اللون الأصفر البرتقالي، المفيدة للصحة العامة، وقد إستخدم كثيرا في الطب الشعبي منذ القدم، كما أشارت بعض الدراسات أنه يمكن أن يساعد على علاج بعض السرطانات. وفوائد الكركم لا تعد ولا تحصى، منها الصحية والجمالية

الفوائد الصحية
ثبت أن الكركم يحتوي على مجموعة كبيرة من المواد المضادة للأكسدة والمواد المضادة للفيروسات والجراثيم والفطريات، بالإضافة لإحتوائه على خصائص مضادة للسرطان والمواد المضادة للإلتهابات

  مضاد للإلتهابات: ينصح بالكركم كعلاج طبيعي لإلتهابات المفاصل؛ بالإضافة إلى كونه عامل مطهر ومسكن طبيعي للآلام
كما يعتبر عنصرا فعالا في مقاومة نزلات البرد والأفلونزا بإعتباره مادة مضادة للبكتيريا والفيروسات

  يحارب السرطان: أكدت العديد من الدراسات الحديثة أن الكركم يحتوي على مادة « كيوركيومين » وهي العنصر النشط في الكركم، التي تحفز الخلايا للقيام بالعملية التي تتسبب في التدمير الذاتي للخلايا السرطانية

كما أكدت الأبحاث أن ملعقة صغيرة من الكركم تساعد فعلا في الوقاية من العديد من سرطان القولون، ومقاومة الأورام السرطانية

يساعد على خرق الدهون وخسارة الوزن: مسحوق الكركم يمكن أن يكون مفيدا جدا في الحفاظ على وزن مثالي، إذ يتواجد به عنصر يساعد على تحفيز المرارة لزيادة تدفق وإفراز العصارة الصفراء في الجسم والتي لها دور كبير في هضم الدهون

وقد أثبتت العديد من الأبحاث أن الكركم يساعد على التمثيل الغذائي للدهون ويساعد على خسارة الوزن
يزيل السموم من الجسم، ومفيد لصحة الكبد: الكركم يعمل على زيادة إنتاج الأنزيمات الحيوية التي ينتجها الكبد من أجل إزالة سموم الدم، مما يؤدي إلى تقليل هذه السموم في الجسم

وقد ثبت أن للكركم دور في محاربة أمراض الكبد وتحسين الدورة الدموية

يقلل من مستوى الكولسترول في الدم: معروف أن إرتفاع الكولسترول في الدم قد يؤدي إلى مشاكل صحية وخطيرة في الجسم، وق تبين أن مجرد إستخدام الكركم كونه من توابل الطعام يمكن أن يقلل من مستوى الكولسترول في الدم

يساعد في السيطرة على مرض السكري: أظهرت العديد من الدراسات أن المواد المضادة للأكسدة الموجودة في الكركم، تساعد على تقليل ومقاومة الأنسولين وتخفيف مستوياته في الدم، الشيء الذي يجعل له دور في منع الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني

الفوائد الجمالية
اللون الأصفر المشرق للكركم مشتق من مكونه النشط  » الكركمين » وقد تبين من خلال العديد من الدراسات انه يساعد على تعزيز صحة البشرة وجمالها، وتقوية الشعر ومعالجة مشاكله، واقوى النتائج التي ظهرت كانت كلها على علاج حب الشباب وأثاره، وتنقية البشرة وتوحيد لونها
تبييض الأسنان: معروف ان الكركم يترك البقع الصفراء العنيدة، إلا انه يساعد وبشكل فعال في إزالة البقع من الأسنان عند مزجه مع زيت جوز الهند

علاج الحروق: يحتوي الكركم على خصائص مطهرة ومضادة للإلتهاب، تهدئ الحروف وتمنع تورمها، وذلك من خلال خلط الكركم مع زيوت أخرى

  علاج حب الشباب: يحتوي الكركم أيضا على خصائص مضادة للجراثيم، تعالج حب الشباب كما يحتوي على مضادة الإلتهاب، التي تعالج الإلتهاب الناجم عن عن البثور
كما ينصح بإستخدام الكركم كمنظف للبشرة الدهنية ولعلاج حب الشباب من خلال إستخدامه مع الحليب، إذ يحتويان على خصائص تعالج حب الشباب وجفاف البشرة

  تقشير البشرة وترطيبها
يساعد الكركم في تقشير البشرة وترطيبها بمجرد فركه عليها لإزالة الخلايا الميتة

  مكافحة التجاعيد: تتكون التجاعيد بسبب ترقق الطبقة الخارجية من الجلد مع التقدم في السن، إذ يبدأ الجلد بفقدان مرونته، مما يؤدي إلى ظهور التجاعيد
ووفقا لدراسة أجريت سنة 2009، والتي نشرت نتائجها في مجلة
Phytomedicin
تبين أن الكركم له دور جد فعال في مكافحة علامات التقدم في السن والتجاعيد
وسنوافيكي سيدتي بعدد من الأقنعة للعناية ببشرتك، والتي تعتمد على الكركم كمكون رئيسي

عيار فاطمة الزهراء