قوة التأثير شعار الدورة الثانية لمنتدى المرأة العالمي بدبي

74

انطلقت أمس فعاليات منتدى المرأة العالمي 2020، الذي تنظمه مؤسسة دبي للمرأة، تحت شعار « قوة التأثير » بحضور 3000 مشارك من 87 دولة، ويعتبر هذا الحدث الأكبر من نوعه في العالم المعني بالمرأة والذي يناقش سبل زيادة مشاركتها في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية في الدولة والمجتمع.

وبحسب بلاغ اللجنة المنظمة، فان المنتدى يحظى بتعاون مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، كشريك معرفي عالمي للمنتدى، الشيء الذي سيساهم في تنمية حوار إيجابي وبناء حول أفضل الممارسات العلمية المتعلقة بالسياسات الداعمة لتحقيق التوازن بين الجنسين.

كما ستعقد على هامش المنتدى القمة الإقليمية لمبادرة تمويل رائدات الأعمال، لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بهدف تكثيف الجهود الداعمة لرائدات الأعمال في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والذي سيعرف مشاركة مجموعة من رائدات الأعمال في الاقتصادات الناشئة بالمنطقة.

وخلال حفل الافتتاح، ألقت « أيفانكا ترامب » مستشارة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، كلمة أكدت فيها على الدور الريادي الذي تلعبه دولة الامارات في مجال دعم المرأة على مستوى المنطقة خاصة في اجراء الإصلاحات التشريعية التي تعزز مشاركتها في المجالات السياسة والاقتصادية.

كما استعرضت التغيرات الحاصلة في العالم اتجاه تحسين وضع المرأة ومساواتها بالرجل في تولي المناصب ورسم الاستراتيجيات وأهمية البناء الاقتصادي الذي يمكن أن تحقق المساواة. موجهة التحية لجهود 5 دول عربية وهي « السعودية، البحرين، الأردن، المغرب، وتونس » التي تمكنت في السنوات الأخيرة من احداث إصلاحات تشريعية مهمة تخدم مصالح المرأة وتزيد من مستوى تمكينها.

ويتضمن المنتدى أزيد من 60 جلسة نقاشية موسعة وورشة عمل متخصصة، يتناول فيها أكثر من 100 متحدث سبل زيادة مشاركة المرأة الاجتماعية والاقتصادية، خاصة في قطاع ريادة الأعمال مع استضافة دبي على هامش أعمال المنتدى للقمة الإقليمية لمبادرة تمويل رائدات الأعمال. التي تتخذ من البنك الدولي مقرا لها، مستقطبة أزيد من 250 شخصية من كبار المسؤولين الحكوميين وقيادات ورائدات الأعمال من مختلف أنحاء المنطقة والعالم، وستركز نقاشاتها على النهوض بمشاركة المرأة وتوسيع فرص نجاحها في مجال رعاية الأعمال.