كيف نتفادى تعفن لحوم أضحية العيد في الجو الحار

190


اشتكى عدد من المواطنين المغاربة خلال السنتين الماضيتين من مشكل تعفن لحوم الاضاحي و تغير لونها.


وقد اختلفت الاراء بين من يرى أن السبب راجع لنوعية الأعلاف الأعلاف المركبة – التي قدمت لبعض قطعان الماشية قبل عيد الأضحى من اجل تسمين الاضاحي بشكل سريع ،فيما رجع البعض الاخر الى ظروف وشروط ذبح الاضاحي وسلخها وتبريدها.


وفيما رجح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغدائية، السبب في تعفن لحوم الأضاحي الى تزامن عيد الاضحى المبارك مع موسم الصيف الذي يعرف ارتفاعا مفرطا في الحرارة ،ناهيك عن تزامنه مع عدم احترام شروط النظافة عند تهيئ الاضحية وتخزين اللحوم ،الشيءالذي يساهم في تكاثر بعض انواع البكتيريا بشكل سريع داخل و خارج الاضاحي.


الكثيرون يلاحظون تغير لون اللحم بعد ذبح الأضحية، ولا يعرفون السبب في ذلك. ولهذا تطرقنا لبعض الاسباب التي نقوم بها بدون قصد قبل وبعد عملية الذبح و الكامنة وراء تغير اللحم:


– تخويف الأضحية أو الذبح أمامها: فتخويفها قبل عملية الذبح قد يؤدي الى تغير لون اللحم .


– عدم اراحة الذبيحة: هذا السبب قد يكون من اهم الاسباب الكامنة وراء عدم صلاحية اللحم للاستهلاك ، نتيجة عدم اكمال حالة الحموضة بالعضلات ، وظهور قتامة في العضلات نتيجة ضعف عمليات أكسدة الدم.


– عدم تصويم الخروف قبل الذبح: اذ يتوجب علينا تصويم الأضحية قبل الذبح حتى تتحقق كفاءة إدماء عالية ويكتسب اللحم مظهراً حيويا، وأيضاً تكون الأمعاء فارغة ويسهل تنظيفها بعد ذلك.


-نوع العلف: نوع الغذاء يؤثر على جودة اللحوم حيث يؤدي استخدام مصادر غير نقية من الكالسيوم وأطعمة تحتوي على شوائب من عنصر الحديد، إلي زيادة نسبة الحديد في اللحم، وهذا سبب تغير لون اللحم للون قاتم وتغيير طعم اللحم أيضاً.


– كما أن ترك الأضحية معلقة تحت الشمس لساعات قبل تقطيعها ووضعها في الثلاجة قد يكون سببا إضافيا في تعفن اللحوم بسرعة.


عزيزي المواطن مسألة تعفن اللحوم مسألة عادية، لأن اللحم من المواد الاستهلاكية السريعة التلف، واذا لم نحترم شروط الذبح والسلامة الصحية، فستتعرض اللحوم للتعفن والتلف، لذلك يجب احترام والتأكد من شروط و ظروف ذبح الأضحية قبل كل شيء، وعيدكم مبارك سعيد.