كيف يعيش الشخص الحامل لمرض ثنائي القطب

163

مرض ثنائي القطب يصيب الكثير من الناس وهو يشبه بأعراضه وارتداده على الشخص الاكتئاب القوي الذي يمر به الكثير من الناس. هذا المرض معروف ومنتشر ويصيب الكثيرين وحتى منهم في جيل الشباب. تعلو حدة إمكانية الإصابة بالمرض بحال تواجد المرض من قبل عند شخص آخر من العائلة.

أسباب مرض ثنائي القطب

من الأسباب الأولى لمرض ثنائي القطب نجد الوراثة فإن كان أحد الوالدين يعاني من الاضطراب الوجداني أي ثنائي القطب فإن 25% من الأبناء قد يصاب بالمرض أما إن كان الوالدان مصابان بالمرض فترتفع نسبة الإصابة عند الأطفال ما بين 50 الى 75%. يصيب ثنائي القطب الرجال والنساء بنسب متساوية تقريباً كما أن الاستعداد للإصابة بالاكتئاب فيزيد عند المرأة. من ناحية العمر قد يبدأ الاضطراب الوجداني ثنائي القطب في مرحلة الطفولة الى الشيخوخة ولكن السن المتوسطة للإصابة بأول نوبة هي ال21.

أعراض ثنائي القطب

الأعراض التي تتأتى عن ثنائي القطب هي فقدان الشهية وفقدان الوزن واضطراب النوم والنهوض أبكر عن المعتاد أي قلة الحاجة الى النوم مع الشعور بالتعب والإمساك. قد يصبح الشخص غير قادر على التركيز مع عدم القدرة على بدء الأعمال وإنهائها مع كثرة الشعور بالبكاء والابتعاد عن الاتصال بالناس.

علاج ثنائي القطب

من الممكن أن يتطلب المرض دخول المستشفى ويتم علاجه بالعقاقير كمضادات الذهان ومضادات الهوس ومضادات الاكتئاب والعلاج الكهربائي، وتستخدم الى جانب ذلك محسنات المزاج التي تمنع الانتكاس وحالات الاكتئاب أو الهوس.