لا ليغا تطلق الموسم الجديد بتحديات وسائل التواصل الاجتماعي ونسخ عملاقة للكرة الرسمية حول العالم

54

ضجة كبيرة رافقت انطلاق موسم الدوري الإسباني لكرة القدم « لا ليغا سانتاندير » خلال عطلة نهاية هذا الأسبوع، بفضل المبادرات التي تم إعدادها للجماهير في جميع أنحاء العالم، وشهدت استخدام أكثر من 3 ملايين شخص فلاتر « لا ليغا » على « أنستغرام » وأكثر من 25 مليوناً نالوا إمكانية الوصول إلى تحديات المسابقة الإسبانية على « تيك توك »، كما نالت الجماهير الدولية حول العالم فرصة الاقتراب أكثر من أي ومضى من المسابقة من خلال عرض النسخ العملاقة للكرة الرسمية في 6 دول عبر أربع قارات مختلفة.
وتم اختيار تايلاند، جنوب أفريقيا، المكسيك، الكاميرون، ألمانيا ومصر، لاستضافة النسخ العملاقة للكرة من بوما التي تم صنعها خصيصاً لموسم الدوري الإسباني 2020-2021، ويبلغ قطر كل كرة في كل دولة 3.5 متراً، وتمكن المشجعون من مشاهدتها والتقاط الصور التذكارية معها.
وكجزء من هذه الحملة، استيقظت مدريد على زخرفة غريبة قبل أيام بعدما تم طلاء أعمدة الساحات المركزية في العاصمة بألوان كرتي بوما، وامتلأت مداخل بلازا مايور، بويرتا ديل سول وبلازا دي كالاو التاريخية، بألوان الكرتين الصفراء والبيضاء « أدرينالين » و »أكسيلاريت ».

شبكات التواصل الاجتماعي محور الحملة
تم تنفيذ أبرز المبادرات الترويجية والاحتفالية بانطلاق الموسم الجديد للدوري الإسباني عبر وسائل التواصل الاجتماعي، عبر استخدام « أنستغرام » و »تيك توك » لإنشاء تحديات للترفيه عن المشجعين وتعزيز الانتشار العالمي لمسابقة الدوري.

أتيحت الفرصة لمستخدمي حساب (لا ليغا) في « أنستغرام » من الشعور بانهم جزء من مسابقة الدوري الإسباني « لا ليغا سانتاندير »، من خلال إطلاق لعبتين مختلفتين، واحدة منهما تمكن المستخدمين من محاولة تسجيل الأهداف باستخدام كرات بوما الجديدة، من خلال تحريك الكرة عن طريق رمش العين، بينما كان لدى الآخرون لاعبون يستخدمون رؤوسهم ورموشهم لمحاولة إدخال الكرة إلى مرمى افتراضي، وفي الأسبوع الأول من الإطلاق، استخدم أكثر من 3 ملايين شخص هذه الفلاتر.
أما على « تيك توك »، فقد واجه مشجعو « لا ليغا » تحدي تقليد احتفالات لاعبي الدوري الإسباني بعد تسجيل الهدف، بالإضافة إلى ذلك، إطلاق لعبة التنقل عبر متاهة باستخدام الكرة الرسمية للدوري، عبر استخدام حركات الرأس لتوجيه الكرة، ونال المشجعون الفرصة لاستخدام فلتر يمكنهم من خلاله رفع كأس الدوري، ولحد الآن تمكن 25 مليون مستخدم الوصول إلى تحديات « لا ليغا ».
وفي الأيام الماضية، انضم العديد من المشاهير إلى هذه التحديات للاحتفال بانطلاق الموسم الجديد، وقاموا بنشر صوراً مسلية على حساباتهم في وسائل التواصل الاجتماعي، مثل تلك التي شوهدت على حسابات: إيفا لانغوريا، أناستازيا، سيرجي دروجكو، غابي أستورياس، فيليبي أراخو أو بيتر أوكويي على حسابات « أنستغرام » و »تيك توك ».