لبنان:الحكومة تعلن إفلاس الدولة ومصرفها المركزي

131

أعلن نائب رئيس الحكومة اللبنانية، سعادة الشامي، « إفلاس الدولة ومصرف لبنان المركزي ». لافتا إلى أن تلك الخسائر ستوزع على الدولة ومصرف لبنان والمصارف والمودعي.

ووفقا لمصادر اعلامية، قال الشامي: « هناك حقيقة لا يمكن تجاهلها ولا يمكن أن نعيش في حالة إنكار ولا يمكن أن نفتح السحوبات المصرفية لكل الناس وأنا أتمنى ذلك لو كنا في حالة طبيعية ».

وأضاف: « لا يوجد قيود بالمطلق على التحويلات والسحوبات المصرفية الداخلية من مصرف إلى مصرف في قانون الكابيتال كونترول ».

وتابع المسؤول الحكومي أن « وزارة المالية ستضع خطة لدفع المتأخرات، لكن ذلك لن يحصل غدا، ولدينا الوقت الكافي إن كان هناك إرادة سياسية جامعة ».

وختم الشامي قوله إنه « ليس هناك تضارب بوجهات النظر حول توزيع الخسائر، التي سيجري توزيعها على الدولة ومصرف لبنان والمصارف والمودعين، لكن الدولة اللبنانية أفلست وكذلك مصرف لبنان والخسارة وقعت، وسنسعى إلى تقليل الخسائر عن الناس ».

ومن جهته أشار البنك الدولي إلى إن الانهيار الاقتصادي في لبنان هو بالفعل أحد أعمق حالات الكساد المسجلة في العصر الحديث، كما رجح أن يزداد سوءا، ومتوقعًا استمرار انكماش الناتج المحلي الإجمالي ليتقلص 9.5 بالمئة هذا العام.