لطيفة رأفت تخرج عن صمتها وتعري الستار وتكشف حقيقة إستغلال إسمها من أجل جمع تبرعات مالية

190

تفاعلت الفنانة المغربية لطيفة رأفت عبر تدوينة لها  بحسابها الرسمي على مواقع  التواصل الاجتماعي حول إستغلال إسمها ومكانتها الفنية من أجل جمع التبرعات المالية من طرف إحدى جمعيات المجتمع المدني.

وتقول لطيفة انها  ليست بعلم لا من قريب ولا من بعيد بهذا النشاط الخيري وأنه لم يتم ربط الاتصال بها ولا بوكيل أعمالها السيد مصطفى الركراكي.

وبهذه المناسبة تؤكد الفنانة وترسل رسالة شديدة اللهجة للجمعيات والمنظمات الخيرية ومنظمي الحفلات انه من يريد التعامل مع الفنانة عليه التواصل معها شخصيا او التواصل مع مدير أعمالها قبل تضمين إسمها في أي عمل خيري، وأنها تستنكر بشدة الأشخاص الذين يستغلون إسم رأفت من أجل جمع التبرعات المالية.

الفنانة لطيفة رأفت ليست هي أول فنانة مغربية يتم تداول وإدراج إسمها في نشاط خيري فهناك مجموعة من الفنانين المغاربة خرجوا في الإعلام وإستنكروا عبر مواقع التواصل الاجتماعي هذه الأعمال المشينة التي تمس بسمعة الفنان و يتم النصب باسمهم لجمع تبرعات مالية تكون في بعض الاحيان من جهات غير معروفة.

وقد كان هناك نقاش للحكومة الحالية حول  وضع قوانين زجرية وردعية لجمع التبرعات، و امام كل من خولت له نفسه استغلال اسم ومكانة شخص دون التواصل معه واخذ موافقته.

ووزارة الشباب والتقافة والتواصل اليوم، و  بعد الجدل الواسع الذي أثاره تزايد حضور صناع المحتوى الرقمي أو “المؤثرين” على مواقع التواصل الاجتماعي في الفضاء العام، حيث وصل موضوع المحتوى الذي يُبث على المنصات الاجتماعية إلى البرلمان، صرح وزير الشباب والثقافة والاتصال بأن هذا المجال يوجد خارج التأطير التشريعي. و من أجل تقنين هاته الأفعال التي تكون بإسم الفن والتقافة والشباب  وجب على الوزارة التدخل والحد من مثل هاته الافعال التي قد تشوه سمعة الفنانين المغاربة والمبدعين.

 

احمد بوخروف