لقاء تواصلي بآسفي لتدارس تدابير مكافحة حرائق الغابات المتواجدة بالإقليم

58

نظمت عمالة إقليم آسفي اليوم الخميس، لقاء تواصليا لتدارس تدابير مكافحة حرائق الغابات المتواجدة بالإقليم.

وشكل هذا اللقاء الذي حضره الكاتب العام لعمالة الإقليم و مسؤولين عن المديرية الإقليمية للمياه والغابات بآسفي وممثلي السلطات المحلية والأمنية ورؤساء المصالح الخارجية بالإقليم، فرصة لبحث الإجراءات التي يمكن اتخاذها لتفادي وقوع حرائق الغابات بالإقليم .

وأكد عامل إقليم آسفي، الحسين شاينان، في كلمته الافتتاحية على ضرورة تضافر جهود جميع المتدخلين من أجل حماية المجال الغابوي من التصدي لآفة الحرائق والاندثار والإتلاف وتأمينه وتنميته.

ودعا عامل الإقليم إلى بذل المزيد من الجهود من أجل تحسيس الساكنة بأهمية الوقاية من حرائق الغابات واتخاذ الإجراءات اللازمة وتشديد المراقبة في المناطق المعرضة للحرائق، مذكرا في الوقت ذاته، بالتدابير التي ينبغي اعتمادها في التصدي لآفة الحرائق، والمتمثلة في تعزيز دوريات المراقبة والرصد والإنذار المبكر وتوسيع الحراسة الغابوية، وخاصة غابة سيدي مساهل وغابة الصويرية القديمة والعمل على تفعيل اللجان المحلية وتعبئة العدد الكبير من مراقبي الحرائق.

وتم بالمناسبة تقديم عرض حول حصيلة أنشطة المديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر خلال الموسم الماضي، وبرنامج عمل المديرية خلال الموسم الحالي، وكذا التدابير المتخذة للوقاية من حرائق الغابات.

هذا واثبت نجاعة المخطط الإقليمي الاستراتيجي والعلمي لمكافحة الحرائق والذي يتضمن العديد من نقاط القوة و التي تمثلت في الاستعداد المبكر والتنسيق بين مختلف المتدخلين والتدبير الجيد لمختلف الموارد البشرية والمعدات على صعيد الإقليم.

  متابعة خليل المنجاوي