مايقارب 35% من المغاربة يتحدثون الفرنسية

184

بمناسبة اليوم العالمي للفرنكفونية الذي يصادف 20 من شهر مارس، أصدر مرصد اللغة الفرنسية التابع للمنظمة الدولية للفرنكفونية، تقريرا حديثا يرصد فيه نسب الفرنكفونية في عدد من البلدان. ووفقا للتقرير فإن اللغة الفرنسية تعتبر خامس لغة من حيث المتحدثين بها في العالم، بعد الصينية والإنجليزية والإسبانية والعربية، بحيث وصل عددهم 300 مليون شخصا، الشي الذي يعكس إرتفاعا بنسبة 10% في عدد المتحدثين بها منذ سنة 2014

كما رصد التقرير نسب الفرنكفونية في أربع دول مغاربية، وقد تصدرت تونس منطقة دول المغرب العربي، من حيث عدد المتحدثين باللغة الفرنسية ومستعمليها بشكل يومي، بنسبة 52% من مجموع سكان البلاد، هذا يدل على أن نصف التونسيين هم فرنكفونيين حسب التقرير، يليها المغرب بنسبة تصل 35% من مجموع السكان، لتحتل الجزائر المرتبة الثالثة مغاربيا، بنسبة 33% من مجموع السكان

وبهذا تكون لغة موليير، قد تمكنت من الإزدهار بفضل إنفتاحها على العالم وحداثتها وتعدد أشكالها بالإضافة إلى الإبتكارات اللغوية الٱتية من القارات الخمس. ويعتبر الإحتفال بهذا اليوم، والذي أختير له هذه السنة شعار: » باللغة الفرنسية … من فضلك »، لحظة مميزة لتأكيد إلتزام الفرنكفونية بالتنوع الثقافي، وشهادة على الإرث المشترك للبلدان الفرنكفونية

عيار فاطمة الزهراء