مشاكل صحية بالجملة داخل صفوف المنتخب المغربي

50

في الندوة الصحفية التي عقدت اليوم استعدادا لمباراة المنتخب الوطني مع نظيره الغاني عن أول جولات المجموعة الثالثة برسم منافسات كأس أمم إفريقيا، كان التدمر واضحا في تصريحات المدرب وحيد خاليلوزيتش، فيما يتعلق بالوضع الصحي للفريق.

وقال المدرب البوسني وحيد خاليلوزيتش أن المنتخب المغربي يعاني من عدد من المشاكل الصحية، سواء منها المتعلقة بالإصابات المتعلقة بالمتحور الجديد لكوفيد 19، دون أن يقدم توضيحات أكثر في هذا الشأن.

وردا على سؤال عن سبب غياب الثلاثي ريان مايي وأيوب الكعبي ومنير الحدادي عن التداريب، قال خاليلوزيتش أن المنتخب المغربي كغيره من المنتخبات المشاركة في نهائيات “الكان” يعاني مشاكل صحية بالجملة وأنه : “علينا التعامل مع الوضع، ونحن نركز بشكل جيد على مواجهة الغد أمام غانا”.

وأضاف أن “المنتخب المغربي مرشح للتتويج باللقب حسب آراء التقنيين، وأنا أقول إن المنتخب الذي يعاني من أقل المشاكل الصحية هنا سيمتلك أفضلية الذهاب بعيدا في هذه المنافسة”.

وتتخوف المنتخبات الإفريقية المشاركة في المسابقة القارية من إصابة وفودها بكورونا.

وأعلن الاتحاد الكاميروني لكرة القدم في وقت سابق إصابة أربعة لاعبين بكوفيد -19، و يتعلق الامر بالمدافع البارز ميشيل نجادو-نجادجوي ولاعب الوسط بيير كوندي مالونج والجناح كريستيان باسوجوج والحارس الاحتياطي جان إيفالا.

كما أعلن في ليبرفيل الخميس الماضي عن إصابة نجمي المنتخب الغابوني لكرة القدم بيير إيمريك أوباميانغ وماريو ليمينا بكوفيد 19 بعد كشف مستضد جيني.

وكذلك تم الإبلاغ عن عشر حالات إصابة بفيروس كوفيد 19 ضمن وفد غينيا بيساو المشارك في البطولة. وقال اتحاد غينيا بيساو لكرة القدم في صفحته على فيسبوك إن الأمر يتعلق ب 3 لاعبين و 7 مسؤولين.

ولم يكشف الاتحاد عن أسماء المصابين، مضيفا أنه تم وضع اللاعبين المصابين في العزل الصحي.