مقتل أكثر من 14 طفلاً ومعلم في هجوم مسلح بمدرسة ابتدائية بولاية تكساس الأمريكية

121

أعلن حاكم ولاية تكساس الامريكية عن مقتل 15 تلميذا ومعلما إثر عملية إطلاق نار داخل مدرسة ابتدائية في مدينة إيفيلدي بولاية تكساس الأمريكية..

لحدود الساعة لم يعرف دوافع هذا العمل الإرهابي من طرف الشاب المسمى سلفادور راموس والبالغ من العمر 18 سنة. الذي دخل الى مدرسة إبتدائية وبدأ يطلق النار بشكل عشوائي مما أسفر عن مقتل 15 تلميذا ومعلم واحد.

أعلن حاكم ولاية تكساس ان الشاب قد قتل على يد ظباط الشرطة بعدما رفض الإنزياع الى أوامرهم الموجهة له.

هذه العملية ليست هي الأولى من نوعها لكنها هي الاكثر دموية وعنف. فقد كانت عملية مشابهة لها في مدرسة إبتدائية كذلك تتواجد في مدينة ساندي هوك بولاية كنيتكيت الأمريكية.

في إنتظار معرفة أسباب ودوافع هذا العمل الشنيع ولماذا هذا الشاب أقدم على إقتحام واستهداف مدرسة إبتدائية وتصفية حياة 15 تلميذ ومعلمهم. وهل صحيح ان إطلاق نار كان عشوائي أو أنه إطلاق عمد. وما هي مصداقية ان الشاب كان يعاني من إضطرابات نفسية واجتماعية.

احمد بوخروف