نائب بلجيكي يعتدر عن عودي إلى المغرب

174

قدم نائب بلجيكي فلمنكي ليبرالي علنا اعتذاراته يوم أمس الجمعة لتفوهه ب »كلمات جارحة ومهينة »، وذلك بعد أن أثار جدلا في بلجيكا بقوله لزميلة اشتراكية « عودي إلى المغرب » خلال جلسة لمجلس النواب الخميس
وقال « لوك فان بيزن » (56 عاما) وهو نائب عن الحزب الليبرالي الفلمنكي « اوبن في ال دي » (أغلبي) في تصريحات صحافية « أريد أن أقول بوضوح أنا آسف لتفوهي بهذه الكلمات الجارحة والمهينة ‘عودي الى المغرب’ ولأنني جرحت السيدة كتير والجالية المغربية
وأضاف « أريد أن أقول بوضوح أن هذه الكلمات هي جزء من معجمي اللغوي. لست عنصريا لم أكن أبدا عنصريا ولن أكون عنصريا أبدا. لا مكان للعنصرية في هذا المجلس ولا في أي مكان آخر
وردت النائبة المعنية مريام كتير « أنا سعيدة بحصول نقاش وبقبول لوك الدعوة إلى نقاش بناء. أنا سعيدة بالاعتراف بالمشكلة. وهذا مؤشر على أنه لا مكان للعنصرية في هذا البيت وغيره. أنا سعيدة بهذا الحوار بيننا وبأنه بات بإمكاننا أن نوجه رسالة مشتركة ضد العنصرية »
وكان النائب الفلمنكي عن بروكسل أثار جدلا كبيرا الخميس. وعنونت صحيفة « لوسوار » الجمعة « الجملة التي الهبت المجلس » مشيرة الى نقاش حاد اثناء بحث مصير نحو الفي موظف سرحوا من معمل كاتربيلر في شارلوروا