نجوم بارزون من (لاليغا) يستحقون المشاهدة في كأس أمم أفريقيا 2019

138


مدريد: بينما تستعد كأس أمم إفريقيا 2019، الحدث الأهم في القارة هذا الصيف، للانطلاق في مصر، نستعرض لكم قائمة أحد ألمع نجوم الدوري الإسباني لكرة القدم (لاليغا سانتاندير) الذين سيتواجدون في قوائم المنتخبات ال24 التي تتنافس على اللقب، ويستحقون المشاهدة بالنظر لإمكانياتهم وقدراتهم المميزة.


توماس بارتي (أتلتيكو مدريد وغانا)
بوصفه أحد اللاعبين الأساسيين في فريق أتلتيكو مدريد، فإن بارتي أحد أبرز نجوم شباك التذاكر هذا الصيف في بطولة كأس أمم أفريقيا، حيث يعتاد اللاعب البالغ من العمر 25 سنة على القيام بدور هجومي أكثر مع غانا، مقارنة عما يقوم به مع دييجو سيميوني في أتلتيكو، وربما نترقب مشاهدة واحدة أو اثنتين من تسديداته بعيدة المدى التي تعد علامة مسجلة له، وذلك مع تطلعه لقيادة (النجوم السوداء) لتحقيق أول لقب قاري في القرن 21.

 


يوسف النصيري (ليغانيس والمغرب)
سجل الأنصاري أول أهدافه الدولية خلال كأس أمم أفريقيا 2017، وهو قطع شوطاً كبيراً منذ ذلك الوقت، وبعمر 22 سنة، فإن اللاعب القادم من مدينة فاس أثار الإعجاب هذا الموسم في الدوري الإسباني لكرة القدم (لاليغا سانتاندير) حينما تصدر قائمة هدافي ليغانيس، ولعل المهاجم صاحب المواهب المتعددة ازداد قوة تدريجياً خلال سير الموسم – ليصبح أول لاعب في تاريخ النادي يسجل هاتريك في شهر فبراير الماضي – وهو يتطلع لإنهاء موسمه الاستثناء بحصد لقب دولي في مصر.


موسى واغيه (برشلونة والسنغال)
بعمر 20 سنة فقط، موسى واغيه سجل في نهائيات كأس العالم ولعب مع الفريق الأول لنادي برشلونة، وهو أمر ليس سئ أبداً !!، الظهير الدفاعي الصاعد – الذي تضع إدارة برشلونة آمالاً كبيرة عليه – نجح بإلإبهار مع فريق برشلونة الرديف هذا الموسم، وهو حالياً يحول تركيزه على البطولة الإفريقية حيث تتطلع السنغال لمواجهة الجزائر، كينيا وتنزانيا في المجموعة الثالثة.


كينيث أوميرو (ليغانيس ونيجيريا)
نجح ليغانيس بتحقيق أعلى موقع له على سلم الترتيب على مدار مشاركاته في (لاليغا سانتاندير) بالحصول على المركز 13 في موسم 2018-2019، واستقبل الفريق 43 هدف فقط طوال مشواره – خامس أفضل رصيد بين كافة فرق الدوري – ولعل الجزء الأكبر من هذا الفضل يعود إلى قاب الدفاع النيجيري كينيث أميرو.
واللاعب المولود في مدينة آبي ستات، الذي طلب تحويل عقد إعارته من تشيلسي إلى ليغانيس ليصبح انتقال دائم هذا الصيف، يتطلع حالياً للمشاركة لخوض كأس أمم أفريقيا للمرة الثانية بعد الفوز بلقب نسخة عام 2013 حينما كان لاعباً صاعداً.


موسيس سيمون (ليفانتي ونيجريا)
تطور أداء موسيس سيمون وازداد صلابة وقوة في موسمه الأول في (لاليغا) مع ليفانتي، وشارك في 14 من أصل آخر 16 مباراة لفريقه الذي نجح بتفادي الهبوط، وأثبت سيمون صاحب المواهب المتعددة قيمته للمدرب باكو لوبيز، وذلك كجناح يقوم بمهام دفاعية أو لاعب جناح تقليدي على طرفي الملعب، وهو يشارك في أول بطولة كبرى مع (سوبر إيجليز).


عيسى مندي (ريال بيتيس والجزائر)
استهل مندي مسيرته الدولية في 2014، وهو يستعد للمشاركة للمرة الثالثة في بطولة كأس أمم إفريقيا، ويأمل قلب دفاع فريق ريال بيتيس أن تكون « الثالثة ثابتة »، وذلك بعد موسم لافت للإعجاب في (لاليغا)، فلم يكتفي صاحب ال27 سنة بكونه قوي في الدفاع، ولكنه أجاد التمريرات وتطور لمستويات مرتفعة بعدما أنهى الموسم بنسبة نجاح في التمريرات بلغت 92.6٪، بالمركز الثالث خلف آرثر لاعب برشلونة وتوني كروس لاعب ريال مدريد.


كارل توكو إكامبي (فياريال والكاميرون)
يستعد إكامبي للعب دور رئيسي في خط الهجوم، وذلك مع تطلع الكاميرون للاحتفاظ باللقب الذي حققته عام 2017، وأبهر المهاجم بتسجيله 18 هدف في موسمه الأول مع فياريال، وهو يتوجه إلى مصر مليئا بالثقة بعدما ساهم في إنقاذ « الغواصات الصفراء » من الهبوط بعد موسم صعب للفريق الواقع في الشاطئ الشرقي لإسبانيا، ويبلغ إكامبي من العمر 26 سنة، لكنه حمل شارة القيادة لمنتخب بلاده في بعض المباريات، ورسخ موقعه سريعاً كأحد المهاجمين القناصين في (لاليغا).


مبارك واكسو (ألافيس وغانا)
يشارك واكسو للمرة الرابعة في كأس أمم إفريقيا، ويبدو صاحب ال28 سنة، مصمماً على جعل هذه المرة راسخة في الذاكرة بعد خيبات الأمل في نسخ 2013 و2015 و2017، ويدخل لاعب خط وسط ألافيس متسلحاً بالخيرة حينما يتوجخ إلى مصر بعد عام مميز في (لاليجا) شهد خلاله ألافيس ينافس على المواقع المؤهلة إلى البطولات الأوروبية قبل أن يحقق مركز جيد بالحصول على المرتبة 11.


صامويل شوكويزي (فياريال ونيجيريا)
ارتبط اسم اللاعب القادم من مدينة أومواهيا في إقليم آبي ستايت بالعديد من الأندية الكبرى في أوروبا هذا الصيف لأسباب جيدة، فبعد ترقيته للفريق الأول في فياريال منتصف الموسم الماضي 2018-2019، فإن شوكويزي أذهل الجماهير بانطلاقته المفعمة بالطاقة وأسلوبه المباشر، ونجح بتسجيل 5 أهداف ليؤمن لفريقه البقاء في (لاليغا سانتاتدير) لعام آخر، وهو كان قادر على المشاركة مع منتخب نيجيريا في كأس العالم تحت 20 سنة هذا الصيف، لكن عوضاً عن ذلك سيسافر مع الفريق الأول إلى مصر، ويعتبر بمثابة سلاح سري على مقاعد احتياط المدرب جيرنوت روهر.


علي أعبيد (موريتانيا وألكركون)
لن يقتصر التمثيل على لاعبي دوري الدرجة الأولى الإسباني (لاليغا سانتاندير) هذا الصيف، ولكن سيتواجد من دوري الدرجة الثانية الإسباني (لاليغا 1 2 3)، وأحدهم علي أعبيد الظهير الأيسر لفريق ألكركون المعار من صفوف ليفانتي هذا الموسم، ونال اللاعب واسع النطاق الاستدعاء إلى صفوف منتخب موريتانيا مع توجههم للمشاركة التاريخية الأولى في كأس أمم أفريقيا.


لاعبو (لاليغا) في كأس أمم إفريقيا 2019:


الجزائر: عيسى مندي (ريال بيتيس)
أنجولا: جوناس رامالو (جيرونا)، جيريمي بيلا (ألباسيتي)
الكاميرون: ويلفريد كابتوم (ريال بيتيس)، كارل توكو إكامبي (فياريال)
الكونغو الديمقراطية: جيانيللي أمبولا (رايو فايكانو)
غانا: مبارك واكاسو (ألافيس)، توماس بارتي (أتلتيكو مدريد)، كوابينا أوسو (ليغانيس).
غينيا: خوسيه كانتي (خيمناستيك)
كينيا: إسماعيل عثمان (لاس بالماس)
موريتانيا: علي أعبيد (ألكاركون)، مختار سيد الحسن (بلد الوليد)
المغرب: منير مهند المحمدي (ملقة)، بونو (جيرونا)، سفيان بوفال (سيلتا فيغو)، يوسف النصيري (ليغانيس).
نيجيريا: كينيث أوميرو (ليغانيس)، موسيس سيمون (ليفانتي)، صامويل شوكويزي (فياريال).
السنغال: موسى واغيه (برشلونة)، ألفريد أندياي (ملقة)
تنزانيا: فريد موسى (تنيريفي).