نصائح مهمة تجمع بين التفاح والشاي

83


تتعدد النصائح التي يكشف عنها الخبراء، حيث تتنوع بين تجنب عادة التدخين السيئة وضرورة ممارسة الرياضة وغيرها من الأنشطة المفيدة، إلا أن دراسة استرالية حديثة تشير إلى مزيج مختلف يجمع بين التفاح والشاي، ويحقق نفس الفائدة المطلوبة المتعلقة بمواجهة خطر الموت المفاجئ. وقد
أوضحت الدراسة التابعة لكلية العلوم الطبية بجامعة إديث كوان في أستراليا، أن تناول الأكلات والمشروبات المزودة بمركبات الفلافونيد بصفة مستمرة، يقلل من فرص المعاناة من الأمراض السرطانية، أو الإصابة بالأزمات القلبية، ما يشير لدور الفواكه وخاصة التفاح و تناوله مع الشاي في إطالة العمر ومواجهة خطر الموت المفاجئ، نظرا لأنهما متخمان بمركبات الفلافونيد.


يقول نيكولا بوندونو: “تتمتع نتائج تلك الدراسة بأهمية شديدة، وبخاصة لمن يواجهوا مخاطر الإصابة بأمراض مقلقة، بسبب اعتياد التدخين أو شرب الكحوليات لأكثر من مرة على مدار اليوم، إلا أن تلك الفائدة يجب ألا تدفع المدخنين إلى الاطمئنان، حيث يظل التخلي عن تلك العادة السيئة وغيرها من العادات المضرة، هو الخيار الأكثر ضمانا لحماية الصحة”.


يرى الباحث وراء الدراسة الأخيرة أن الكمية المطلوبة يوميا من الفلافونيد تصل إلى 500 مج، مع الإشارة إلى أهمية المزج بين أكلات ومشروبات مختلفة، تحتوي على هذه المركبات، قائلا: “ينصح يوميا بشرب كوب من الشاي، مع تناول تفاحة واحدة، ثمرة من البرتقال، 100 جرام من التوت ومثلهم من البروكلي، حتى يحصل الجسم على نسب مهمة من تلك المركبات، التي تقلل من خطر الإصابة بالأمراض، وتؤدي إلى إطالة العمر”.