نقص المغنيسيوم في الجسم

296


المغنيسيوم هو أحد أهم الأملاح المعدنية التي يحتاجها جسمنا، فهو يعد خامس العناصر المدنية من حيث كمية تواجده في جسم الانسان، ويرتكز خصوصا في العظام بنسبة 60%، والعضلات بنسبة 26%، فيما يرتكز الباقي في الأنسجة اللينة وسوائل الجسم.


مع أن نقصه لا يعتبر حالة شائعة، الا انه يعتبر حالة صحية يتم تجاهلها في الكثير من الأحيان، اذ لا تظهر أعراض نقص المغنيسيوم على الشخص الى أن يصبح النقص لديه حادا، الامر الذي قد يؤدي الى مضاعفات بعضها يكون خطيرا.


هناك أسباب عديدة تجعل الانسان يواجه نقص المغنيسيوم في جسمه، ومنها عدم تناول كميات كافية من الأطعمة الغنية بالكالسيوم، والاقبال على تناول بعد الأدوية، وزيادة نسبة الكافيين في الجسم، ناهيك عن عاملي التقدم في العمر ونقص ڨيتامين D في الجسم، بالاضافة الى اختلال الهرمونات.


وكما سبق وذكرنا أن نقص المغنيسيوم، لا يعتبر حالة شائعة الا أن نسبة كبيرة من الأشخاص لا يحصلون على كفايتهم منه، ومن أهم الأعراض الدالة على نقص المغنيسيوم في جسم الانسان:


– تشنج العضلات: يعتبر من أهم الأعراض التي تدل على نقص المغنيسيوم، اذ يشعر الشخص بشد عضلي متكرر وآلام العضلات. بالاضافة الى حدوث رعشة في العضلات وتنميل في الأطراف. كما قد يتسبب نقص المغنيسيوم في حدوث نوبات من التشنج.
ويرجح العلماء أن يكون السبب في ذلك تدفق الكالسيوم بكميات كبيرة الى الخلايا العصبية الأمر الذي يتسبب في فرط تحفيز الخلايا العصبية في العضلات.


– هشاشة العظام: يؤثر نقص المغنيسيوم في اضعاف العظام فتصبح أكثر هشاشة وعرضة للكسر، لذلك من المهم مراقبة الكالسيوم لتفادي مضاعفاته على العظام.
وهناك العديد من العوامل التي قد تزيد من فرص الاصابة بهشاشة العظام، وتشمل:
*التقدم في السن
*عدم ممارسة الرياضة
*نقص في مستويات ڨيتامين Dوڤيتامين K
كما أن المغنيسيوم لا يتسبب في اضعاف العظام فحسب بل يعمل على خفض مستويات الكالسيوم في الدم، والذي يعتبر عنصرا هاما في بناء العظام، لذلك يتوجب علينا مراقبته.
وقد أشارت بعض الدراسات التي تم اجراؤها على الفئران، الى أن نقص المغنيسيوم قد يؤدي الى انخفاض كتلة العظام.


– ارتفاع ضغط الدم: العديد من الدراسات التي أجريت على الحيوانات أكدت أن نقص المغنيسيوم قد يتسبب في ارتفاع ضغط الدم، الأمر الذي قد يرفع من فرص الاصابة بأمراض القلب والشرايين.
كما أنه يؤدي الى اضطرابات في ضربات القلب والذي يعتبر من الأعراض الشائعة عند نقص المغنيسيوم.
كما أن هناك دراسات أخرى توصلت الى تناول مكونات المغنيسيوم قد تساعد على خفض مستويات ضغط الدم لدى الأشخاص الذين يتناولوها باستمرار.


– اضطرابات في ضربات القلب: تعتبر هذه الحالة من الأعراض الأكثر خطورة لنقص المغنيسيوم في الجسم، فقد يصاب الشخص بعدم انتظام ضربات القلب، والتي قد تكون غير خطيرة لدى البعض، الا أنها قد تتسبب في العديد من المشاكل الصحية لدى البعض الأخر.
ومع أن هذه الحالة لا تكون مصاحبة بأعراض الا أنها قد تتسبب في أحيان عديدة بهذه الأمور:
* دوخة ودوران
* انقطاع في التنفس
* اغماء
*آلم في الصدر


– الربو: يرجح العديد من الباحثون الى أن نقص المغنيسيوم قد يكون سببا في تراكم الكالسيوم في العضلات الممتدة على بطانة المجاري التنفسية والرئتين، الشيء الذي يكون سببا في انقباض المجاري التنفسية، مما يؤدي الى صعوبات في التنفس.


الأرق: حالة صحية قد تكون نفسية أو جسدية، كما يمكن أن تكون في بعض الأحيان علامة على نقص المغنيسيوم في الجسم، والأرق عامة لا يعني أكثر من كون الانسان يحتاج للراحة، الا أن التعب الشديد والمستمر قد يكون علامة على مشكلة صحية.
ولا يعتبر الأرق وحده من الأعراض الدالة على مشكلة صحية، الا اذا رافقته أعراض أخرى، ففي حال كان هناك نقص في المغنيسيوم يرافق الارهاق، ضعف في العضلات وهي ما يسمى بالوهن العضلي.


أكثر ما يحتاج اليه الجسم هو تكامل العناصر الغذائية المختلفة بداخله وتوازنها، لذلك ينصح بتناول الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم في الوجبات اليومية، وأهمها « الحبوب الكاملة، والخضار والفواكه، والبقوليات، بالاضافة الى بعض أنواع السمك، والمكسرات:الفول السوداني وكاجو…، والشوكولاتة الداكنة.