هبوط إضطراري وخلل في منظومة الهيدروليك لطائرة سعودية

110

نجت طائرة على متنها 151 شخصاً من حادث مميت بعدما تمكن قائدها من الهبوط بها بسلام في مطار جدة رغم عدم نزول إطاراتها الأمامية، في حادثة تسببت باصابة 53 راكباً. وأظهرت تسجيلات مصورة بثتها القنوات الحكومية السعودية الطائرة وهي تلامس المدرج بالجزء السفلي من مقدمتها، ما تسبب باندلاع نيران للحظات قبل أن يسيطر قائد الطائرة عليها وينجح في توقيفها تماماً

وقال « مكتب تحقيقات الطيران »، الجهة الحكومية المخولة التحقيق في حوادث الطيران في المملكة، إن الطائرة مستأجرة من قبل « الخطوط الجوية العربية السعودية »، وهي من طراز « ايرباص ايه 330 ». وكانت الطائرة في رحلة مساء الاثنين من مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة المنورة، إلى مطار دكا في بنغلادش، وعلى متنها 141 راكباً وطاقم الطائرة المكون من عشرة أفراد. وأثناء الرحلة، تعرضت لخلل فنّي في منظومة الهيدروليك مما استدعى بحسب مكتب التحقيقات تغيير مسارها والتوجه بها إلى مطار الملك عبد العزيز الدولي في جدة « حيث هبطت… دون نزول العجلات الأمامية وتوقفت في نهاية المدرج ». وتم إخلاء الركاب عن طريق مزالق الطوارئ. وتعرّض 52 راكباً لإصابات طفيفة، بينما تعرضت راكبة لكسور أثناء عملية الإخلاء، بحسب وكالة الانباء السعودية الرسمية التي أعلنت أيضاً فتح تحقيق في الحادثة

at the botom