أعراض الاصابة بفيروس كورونا المستجد أضحت معروفة حول العالم، أشهرها السعال الجاف وارتفاع الحرارة، مع الصعوبة في التنفس، إلا أن الكثير من المصابين بالفيروس المميت باتوا يشتكون من فقدان حاستي الشم والتذوق بطريقة مفاجأة بشكل مؤقت أو قد يستمر ذلك إلى أيام عدة. وذلك عكس الأعراض التي تظهر عند الإصابة بنزلات البرد أو الأنفلونزا.

فقد خلص فريق علمي إسباني إلى أن من بين الأعراض الأولى للإصابة بفيروس كورونا المستجد « كوفيد-19″، قد تكون أحاسيس مزعجة في الأنف، مع تراجع في الشم والتذوق.

وأضاف الفريق المشرف على هذه الدراسة العلمية والتي نشرت على موقع medRxiv، أن أول أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد، غالبا ما يكون الجفاف في الحلق وشعور غير مريح في الأنف يظهر قبل اختفاء الإحساس بالرائحة والذوق.

كما حددت الدراسة سبب فقدان المصابين لحاستي الشم والذوق، ليتبين أن السبب يتلخص في أن الفيروس المميت عند اختراقه للنسيج الطلائي للأنف يتسبب في جفافه، كما تؤثر العدوى سلبا على البلعوم الأنفي ما يؤدي الى فقدان حاسة الشم.