وزارة النقل ترفع عدد سيارات المراقبة للحافلات والشاحنات في الطرقات

816

قررت الوزارة المنتدبة المكلفة بالنقل رفع عدد السيارات المكلفة بالمراقبة الطرقية التابعة لها، حيث وزعت اليوم الاثنين 50 سيارة جديدة، في إطار تفعيل الاستراتيجية الوطنية للسلامة الطرقية 2016ـ2025، جرى ذلك خلال لقاء ترأسه محمد نجيب بوليف، الوزير المنتدب المكلف بالنقل، اليوم الاثنين بالرباط، حول الحصيلة والآفاق المتعلقة بهيئة المراقبة الطرقية التابعة للوزارة
وتسعى الوزارة إلى تحسين مؤشرات السلامة الطرقية، خاصة تلك المتعلقة بمراقبة النقل المهني من حافلات وشاحنات، والرفع من مستوى هيئة المراقبة الطرقية، وتتوفر هذه السيارات على مواصفات معينة تضمن السلامة وتتناسب مع المهام المزاولة، وتسمح بحمل مستلزمات المراقبة الطرقية في ظروف جيدة
ومن المتوقع أن يتم تعميم فرق المراقبة التابعة للوزارة على جميع أقاليم المملكة، حيث وضعت الوزارة رهان لتعميم الرادارات الثابتة بالمحاور الطرقية الخطيرة في السنوات المقبلة، وذلك لتحقيق النتائج الموضوعة في الاستراتيجية الوطنية للسلامة الطرقية
يشار إلى أن الوزارة المكلفة بالنقل أحدثت فرقاً مكلفة بالمراقبة الطرقية سنة 2014، خصوصاً نقل المسافرين عبر الطرق الوطنية، الهدف منها المساهمة في الحد من حوادث السير وتحسين سلامة النقل المهني، ويهدف المغرب من خلال الاستراتيجية الوطنية للسلامة الطرقية إلى تقليص عدد ضحايا حوادث السير بنسبة 50 في المائة في أفق 2025