وفاة أزيد من 70 شخصا في فياضانات أندونسيا وتيمور الشرقية

314

أعلن مسؤولون أنّ أكثر من 70 شخصاً لقوا حتفهم، فيما لا يزال عشرات آخرون في عداد المفقودين، بعد أن ضربت فيضانات وانهيارات أرضيّة إندونيسيا وتيمور الشرقيّة المجاورة.

وقال المتحدّث باسم وكالة إدارة الكوارث في إندونيسيا، راديتيا جاتي لمحطّة (مترو تي في)، إنّ « هناك 55 قتيلاً، لكنّ هذا الرقم سيتغيّر بالتأكيد، بينما لا يزال نحو 42 شخصاً في عداد المفقودين ».

كما قتل ما لا يقل عن 16 شخصاً في تيمور الشرقيّة، حسب ما قال مصدر رسمي. وألحقت الفيضانات الناجمة عن أمطار غزيرة الخراب في جزيرة فلوريس وصولا إلى تيمور الشرقية شرق الأرخبيل الاندونيسي.

وأدت الأمطار الغزيرة وانزلاقات التربة التي تلتها إلى فيضان سدود لتغمر المياه مئات المنازل.

كما تسببت الأمطار الغزيرة بفيضانات في أقاليم عدة في جزيرة فلوريس التي تسكنها غالبية كاثوليكية، الأحد عند الساعة الواحدة (17,00 بتوقيت غرينتش السبت) قبيل ساعات على بدء الاحتفالات بعيد الفصح.

وطمرت الوحول عشرات المنازل فيما دُمّرت جسور وطرق في أقصى شرق الجزيرة. وأظهرت مشاهد من لامانيلي على جزيرة فلوريس الشرقية منازل غمرتها المياه وطرق غطاها الركام وأشجارا مقتلعة وخطوطا كهربائية متضررة.

أما في جزيرة ليمباتا الواقعة في منتصف المسافة الفاصلة بين فلوريس وتيمور، فقد قطعت الطرق على ما أفاد مراسل وكالة فرانس برس فيما يعبر ابناء المنطقة الوحول حفاة لاجلاء ضحايا على حمالات.

ومن المتوقع أن يستمر سوء الأحوال الجوية طوال الأسبوع في المنطقة.