وفاة الفنان المغربي محمود الإدريسي متأثرا بفيروس كورونا

315

توفي قبل قليل من يومه الخميس الفنان المغربي محمد الإدريسي عن سن 72سنة، وذلك على إثر إصابته بفيروس كورونا.

وقد نقل قيدوم الأغنية المغربية، إلى مصحة بمدينة الدار البيضاء بعد تدهور حالته الصحية جراء مضاعفات إصابته بالفيروس المميت حيث يتلقى العلاجات الضرورية.

وأكد الفنان الملحن الحاج يونس عبر صفحته على الفايسبوك وفاة محمود الإدريسي إثر إصابته بالفيروس.

الراحل من مواليد مدينة الرباط، كانت أولى تجاربه الغنائية سنة 1964 خلال إحدى حفلات المعهد حيث أتيحت له الفرصة في الغناء أمام الجمهور، وأدى حينها موشح « يا ليل طل ».

أما سنة 1970 فقد غنى الراحل أولى أغانيه بالدارجة المغربية بعنوان « نبدا باسم الفتاح » من كلمات أحمد الطيب لعلج وألحان عبد القادر الراشدي.

الراحل عرف الجمهور لدى الجمهور بالعديد من أغاني على رأسها « ساعة سعيدة »، « اصبر يا قلبي »، و »بغى يفكرني فاللي فات »، كما لحن لطيفة رأفت أغنية « الحمد لله »، ونعيمة سميح في أغنية « شكون يعمر هذا الدار »، والبشير عبدو في « الدنيا بخير » وغيرها.