توقيع عدة اتفاقيات بين السعودية والولايات المتحدة

585

قام دونالد ترامب و االملك سلمان بن عبد العزيز، مساء السبت 20 ماي 2017 في قصر اليمامة بالرياض، بالتوقيع على عدة اتفاقيات اقتصادية و عسكرية و صحية. حيث شهد الزعيمان توقيع 34 اتفاقية و مذكرة تفاهم بين الجانبين، في قطاعات توليد الطاقة و الصحة و اتفاقيات خاصة بشركة أرامكو “النفط و الغاز”، و البتروكيماويات و التعدين و النقل الجوي و شراء طائرات، و العقار و الصناعات العسكرية و تطوير الجيش و التقنية. و ذكر البيت الأبيض في بيان له أن الرئيس الأمريكي ترامب و الملك السعودي سلمان، وقعا اتفاقيات تبيع بموجبها واشنطن للرياض أسلحة تقدر قيمتها بنحو 110 مليارات دولار تدخل حيز التنفيذ فورا، بجانب التوقيع على صفقة أسلحة أخرى بقيمة 350 مليار دولار على مدار 10 أعوام مقبلة، كما وقع كل من الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد و وزير الدفاع السعودي، و وزير الخارجية الأمريكي ريكس تليرسون على مذكرتين بين حكومتي البلدين لتحديث و تطوير القوات المسلحة السعودية بالقدرات الدفاعية، بجانب اتفاقية شراكة لتصنيع طائرات بلاك هوك العمودية في المملكة السعودية، و أربع اتفاقيات في مجال الصناعات العسكرية. و أشاد البيت الأبيض في البيان ذاته بالاتفاقيات الموقعة بين الجانبين، معتبرا أنها تعميق للعلاقة الأمنية بينهما، مضيفا أن الاتفاقيات العسكرية التي تم توقيعها تدعم الأمن طويل المدى للسعودية و منطقة الخليج في مواجهة التهديدات الإيرانية، كما تدعم أيضا قدرة المملكة على المساهمة في عمليات مكافحة الإرهاب في أنحاء المنطقة. و من ناحيته أكد عادل الجبير وزير الخارجية السعودية، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الأمريكي ريكس تيلرسون بالرياض عقب توقيع الاتفاقيات، أن الاتفاقيات الاقتصادية التي تم التوصل إليها تهدف إلى خلق فرص عمل لكلا البلدين، قائلا  “إن هذا أمر غير مسبوق، فلم نوقع من قبل مثل هذه الاتفاقيات بين رئيسي البلدين لتعزيز الشراكة الاستراتيجية. حيث تم التوقيع على مذكرة تفاهم في المجال التكنولوجي بين الشركة السعودية لتقنية المعلومات و شركة “أبتيك”، و أخرى في مجال توليد الطاقة، و اتفاقيتين في مجال تصنيع المنتجات عالية القيمة، و اتفاقيتين في مجال الاستثمار في التقنية و البنية التحتية. و في مجال الاستثمارات البتروكيمياوية، وقع البلدان اتفاقية لتأسيس مصنع للإيثيلين في الولايات المتحدة، إضافة إلى 11 اتفاقية مع شركة أرامكو السعودية في مجال خدمات النفط و الغاز، كما تبادلت المملكة و الولايات المتحدة، ثلاث اتفاقيات في مجال التعدين و تطوير القدرات البشرية، و اتفاقية في للاستثمارات الصحية لبناء و تشغيل عدة مستشفيات في المملكة. و من المنتظر أن تحتضن المملكة العربية السعودية الأحد 21 ماي الجاري، ثلاث قمم إحداها تشاورية خليجية، و قمتان تجمعان ترامب مع قادة دول الخليج و زعماء دول عربية و إسلامية، و ذلك بمشاركة 55 قائدا و رؤساء دول و ممثلين عن دول العالم الإسلامي