وتيرة سير أشغال مصنع “بوجو ستروين” الذي ينجز بمدينة القنيطرة

227

خلال لقاء صحفي  وبحظور وزير الصناعة والإستثمار والتجارة والإقتصاد الرقمي مولاي حفيظ العلمي كانت قد نظمته المجموعة الفرنسية بوجو ستروين يوم أمس الخميس 15 يونيو الجاري لإستعراض وتيرة سير أشغال مصنع الشركة الذي ينجز حاليا بالمنطقة الحرة الأطلسية بمدينة القنيطرة، إن هذا المشروع يشكل دعامة أساسية في تطوير قطاع صناعة السيارات في المغرب، وشدد الوزير على أن المغرب يوفر كافة المتطلبات التقنية والبشرية والفنية التي تحتاجها المجموعة الفرنسية لبلورة هذا المشروع الصناعي، الذي تقرر وفق بروتوكول الإتفاق الموقع في 19 يونيو 2015، بين مجموعة “بوجو ستروين” والمملكة المغربية، تحت الرئاسة الفعلية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله. وأوضح الوزير أن المصنع سيستهدف إنتاج 90.000 مركبة خلال مرحلة أولى، في أفق الوصول إلى حجم إنتاج يفوق 200.000 سيارة، مؤكدا أنه يشكل دعامة أساسية في تطوير قطاع صناعة السيارات في المغرب.  وأشار أيضا إلى أن المشروع سيستفيد من نسيج من المزودين والمجهزين، ما سيمكن من ضمان تحقيق نسبة إدماج محلي تصل إلى 60 % عند انطلاقه، لترتفع إلى 80 % لاحقا، وهو ما سيتيح للمزودين المحليين في مجال تجهيزات السيارات نمو نشاطهم، وكذا الرفع من حجم التنافسية بين كافة الشركاء في المجال الراغبين في مزاولة نشاطهم بالمغرب، قبل أن يستطرد أن المغرب يسعى إلى تطوير تعاونه أكثر مع الشريك الفرنسي، في أفق أن تصبح المملكة قاعدة هامة لإنتاج السيارات. وأكد العلمي في ختام كلامه، أن المشروع الضخم سيوفر نحو 3500 منصب شغل مباشر و 20.000 منصب شغل غير مباشر، مما سيجعل منه مشروعا مهيكلا بالنسبة لجهة الرباط – سلا – القنيطرة على الأصعدة الإقتصادية والإجتماعية والتنموية