التحقيق حول تلوث البيض بالفيبرونيل مع اعتقال شخصين من مسيري شركة

120

تلوث البيض بالمبيد فيبرونيل ناجم عن استخدامه في مزارع الدواجن لمكافحة آفة القمل الأحمر أو قمل الدجاج. ووفقا لمنظمة الصحة العالمية فإن تناول معدلات مرتفعة من المبيد الحشري فيبرونيل قد يسبب تلفا في الكبد والغدة الدرقية ومشكلات في الكلى وأمراض أخرى. ودفع التلوث بمبيد الحشرات (فيبرونيل)، تجار التجزئة في عدد من الدول الأوروبية لسحب ملايين من عبوات البيض من أرفف المتاجر ومن المستودعات، مع انتشار المخاوف من الآثار المضرة المحتملة للمبيد. وفي هذا السياق، شنت الشرطة الفيدرالية البلجيكية، اليوم الخميس، ثماني عمليات مداهمات بعدة شركات في البلاد، حسبما ذكرت وكالة الأنباء البلجيكية (بلجا)، استنادا إلى المدعي العام لمدينة أنتويرب. وأضاف المصدر ذاته أنه تم إجراء مداهمات بشركات التطهير التي تستخدم مبيد الحشرات، المتعلق بهذه القضية، في كل من « كيمبين » و « فلاندرز الشرقية »، وذلك في إطار التحقيق حول تلوث البيض بالفيبرونيل . وأكد المدعي العام الهولندي أن السلطات الهولندية قامت، اليوم الخميس، أيضا بشن عدة مداهمات في إطار تلوث الآلاف من البيض بمادة البروفينيل، مشيرا إلى أن هذه العملية أجريت بالاشتراك مع بلجيكا. وتعود هذه الواقعة، الى استخدم مربي الدواجن الهولندية منتوجا للشركة المذكورة، التي استخدمت مادة الفيبرونيل في منتوجاتها، وهي جزيئة محظورة الاستخدام في معالجة حيوانات مرتبطة بالسلسلة الغذائية، كما تم كذلك تصدير البيض الملوث. وقد قامت العديد من المحلات التجارية بأوروبا بسحب ملايين الوحدات من البيض الهولندي الذي يشتبه في كونه يحتوي على جزيئة هذا المبيد