حداد لمدة 3 أيام في جميع أنحاء مصر عقب الحادث الإرهابي

238

أعلنت وكالة أنباء « الشرق الأوسط » المصرية في وقت سابق استنادا إلى مصادر رسمية، أن حادث العريش الإرهابي الذي استهدف « مسجد الروضة » خلف مقتل 235 شخصا وإصابة العشرات . ونقلت الوكالة عن مصدر أمني بوزارة الداخلية، قوله إنه تم فور وقوع الحادث، إيفاد خبراء مفرقعات إلى عين المكان، للوقوف على أسباب التفجير، وتمشيط محيط المسجد للتأكد من عدم وجود أي عبوات ناسفة أو مواد متفجرة. وأشار المتحدث ذاته إلى أنه تم كذلك نشر تعزيزات أمنية بكافة المحاور والطرق الرئيسية المؤدية لمدينة العريش. وأعلن وكيل وزارة الصحة بشمال سيناء، رفع حالة الطوارئ ودرجة الاستعداد حيث تم استدعاء جميع الأطقم الطبية وإلغاء الإجازات، وتوفير الأدوية اللازمة، إلى جانب توفير أطقم طبية إضافية بمختلف مستشفيات المحافظة، وخاصة مستشفيي العريش وبئر العبد القريبين من موقع الحادث. كما تم رفع حالة الطوارئ في مرافق الإسعاف بالمحافظة، حيث تم توجيه سيارات الإسعاف إلى منطقة الروضة لنقل ضحايا الحادث