أحكام مابين بالإعدام والمؤبد وخمسين عام في قضية مقتل البرلماني عبد اللطيف مرداس

608

أصدرت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، ليلة  16 يناير 2018 أحكاما بالإعدام والمؤبد وخمسين عاما ، في قضية مقتل البرلماني عبد اللطيف مرداس . وهكذا قضت المحكمة بالإعدام في حق المستشار الجماعي هشام المشتري، المتابع بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وإخفاء شخص عمدا، مع علمه بارتكابه جناية . كما صدر حكم بالمؤبد في حق وفاء بنصمادي، أرملة الضحية، في حين صدر حكم آخر ، بالسجن ثلاثين سنة سجنا نافذا ، في حق حمزة مقبول ابن أخت المستشار الجماعي ، فيما أدينت رقية شهبون، المعروفة بـ »العرافة « ، بالسجن لمدة عشرين عاما . وكان البرلماني عبد اللطيف مرداس قد قتل رميا برصاص بندقية ، بعدما وجهت إليه عدة رصاصات أردته قتيلا في سيارته ، أمام منزله بحي كاليفورنيا ( الدار البيضاء) شهر مارس من سنة 2017