ارتفاع سعر الذهبمع نزول اللأسهم العالمية

101

هوت الأسهم الأمريكية في تعاملات متقلبة يوم الاثنين وهبط المؤشر داو جونز الصناعي حوالي 1600 نقطة عند أدنى مستوياته للجلسة، وهو أكبر هبوط على الإطلاق أثناء التعاملات من حيث عدد النقاط، مع تعمق تصحيح نزولي طال انتظاره من مستويات قياسية مرتفعة. وأنهى داو جونز جلسة التداول ببورصة وول ستريت منخفضا 1175.21 نقطة، أو 4.6 بالمئة، إلى 24345.75 نقطة في حين هبط المؤشر ستاندرد آند بورز500 الأوسع نطاقا 113.19 نقطة، أو 4.10 بالمئة ليغلق عند 2648.94 نقطة. وأغلق المؤشر ناسداك المجمع منخفضا 273.42 نقطة، أو 3.78 بالمئة، إلى 6967.53 نقطة. وسجل المؤشران داو جونز وستاندرد آند بورز أكبر هبوط ليوم واحد منذ غشت 2011 . وارتفع سعر الذهب اليوم الثلاثاء في ظل الاتجاه النزولي للأسهم العالمية الذي دفع المستثمرين للجوء إلى الملاذات الآمنة مثل الذهب، رغم توقعات بزيادات جديدة لأسعار الفائدة الأمريكية هذا العام شكلت ضغطا على السوق. وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.3 بالمائة إلى 1342.95 دولار للأوقية بحلول الساعة 0722 بتوقيت غرينتش بعد أن زاد 0.5 بالمائة أمس الاثنين. وكانت الأسعار انخفضت 1.2 بالمائة يوم الجمعة وهو أكبر هبوط منذ السابع من دجنبر 2017 بعدما جاءت بيانات الوظائف الأمريكية أعلى من التوقعات لتعزز تكهنات بأن ارتفاع التضخم سيؤدي لمزيد من رفع أسعار الفائدة هذا العام وهو ما دعم بدوره الدولار المقوم به المعدن الأصفر. وزاد سعر الذهب في العقود الأمريكية الآجلة تسليم أبريل 0.7 بالمائة إلي 1345.60 دولار للأوقية. ومن ين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 0.9 بالمائة إلى 16.89 دولار للأوقية. وكان المعدن قد نزل 3.7 بالمائة يوم الجمعة وهو أكبر هبوط يومي منذ دجنبر 2016.  وصعد البلاتين 0.6 بالمائة إلى 995.60 دولار للأوقية بينما فقد البلاديوم 1.4 بالمائة إلى 1015.40 دولار للأوقية بعدما لامس أقل مستوى منذ 14 دجنبر 2017. وكان البلاديوم ارتفع لأعلى مستوى على الإطلاق عند 1138 دولارا للأوقية في 15 يناير بدعم طلب قوي من قطاع السيارات ونقص المعروض