تفاصيل.. تراجعت أسهم شركة التواصل الاجتماعي العملاقة فايسبوك

141

تراجعت أسهم شركة التواصل الاجتماعي العملاقة « فايسبوك » بنحو 20 في المائة في تداولات، صباح اليوم الخميس، بعد ما توقعت الشركة ضعفا في النمو، وهو ما انعكس سلبا على مؤشر « ناسداك » الذي انخفض بشكل ملحوظ
وبعد 25 دقيقة من التعاملات تراجع مؤشر « ناسداك »، الذي يضم شركات التكنولوجيا إلى 7،840.20 نقطة، أي بانخفاض قدره 1.2 في المائة
وابتعد المستثمرون عن أسهم « فايسبوك » على الرغم من إعلان الشركة عن تحقيق أرباح وعائدات مرتفعة، وذلك بسبب توقع تباطؤ في نمو مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي لأسباب مرتبطة بالفضيحة المتعلقة بانتهاك الخصوصية
وحذر رئيس مجلس إدارة « فايسبوك » مارك زوكربيرغ من أن الأرباح قد تتأثر بالإنفاق الإضافي على إجراأت حماية الشبكة، علما أن « فايسبوك » ليست الشركة الوحيدة التي تتراجع أسهمها بعد إعلان نتائجها، فقد انخفض سهم شركة « فورد » بـ 4،1 في المائة و »ماتيل » بـ 4،4 في المائة، بينما ارتفع سهم « أميركان إيرلاينز » بـ 3،7 في المائة
وكانت شركة « فايسبوك » قد تعرضت لانتقادات واسعة بعد الكشف في مارس الماضي عن تورطها في فضيحة تسريب شركة « كامبريدج أناليتكا » لبيانات أكثر من 50 مليون مستخدم لموقع « فايسبوك » من دون موافقتهم، وذلك بهدف تطوير برنامج معلوماتي يتيح كشف النوايا الانتخابية للناخبين وكيفية التلاعب بها، وذلك منذ سنة 2014