مظاهرات ضد رفع سن التقاعد إلى 65 عاما للرجال و60 عاما للنساء بروسيا

386

تظاهر أكثر من ألف شخص في ثاني أكبر المدن الروسية سانت بطرسبورغ اليوم الأحد 16 شتنبر ضد خطة رفع سن التقاعد التي أثارت غضبا شعبيا واسعا
وتجمّع ما بين 800 و1،000 شخص في حديقة عامة صغيرة للمشاركة في تظاهرة مرخّصة ضد حكومة الرئيس فلاديمير بوتين على رفع الراتب التقاعدي وليس سن التقاعد »، فيما هتف بعض المشاركين بشعار المعارضة « روسيا بلا بوتين
الشرطة التي كانت حاضرة في المكان قدّرت عدد المتظاهرين ب500 شخص، إلا انه لم تحدث أي خروقات خطيرة، وحمل متظاهر لافتة كتب عليها « هراوات شرطة مكافحة الشغب لن تنقذ فوفا »، مستخدما اسما مصغرًا لبوتين
وقال السياسي المعارض والنائب السابق ديمتري غودكوف رئيس « حزب التغيير » أمام التظاهرة أن مسودة القانون التي تنص على رفع سن التقاعد إلى 65 عاما للرجال و60 عاما للنساء تظهر ازدراء السلطات بالشعب
وأضاف « لقد قرروا التسلل إلى جيوبنا »، مشيرا إلى أن الإصلاح يظهر أن السلطات سئمت منا (…) نحتاج أن نقول لهم إننا سئمنا منهم أيضا
وتأتي هذه التظاهرة الأخيرة بعد اعتقال المئات في وقت سابق هذا الشهر خلال احتجاجات على مستوى كل روسيا ضد الإصلاحات المثيرة للجدل، وأيّد المعارض المسجون حاليا أليكسي نافالني هذه التظاهرات