إشاعة أم حقيقة.. هذه حقيقة الخبر المنتشر حول نهاية العالم بسبتمبر القادم بسبب اصطدام كوكب غامض بالأرض

331

تقرير جديد حول كويكب ضخم سيمر في الأول من سبتمبر، على بعد 4.4 مليون ميل من كوكبنا أو حوالى 18 أضعاف المسافة بين الأرض والقمر، حسب ما كشف عنه الموقع الالكترونى لصحيفة « ديلى ميل » البريطانية
وتعد هذه المرة الأولى التي يقترب فيها كويكب بهذا الحجم من الأرض منذ أن بدأت الوكالة الفضائية لأول مرة تتبع الأجسام القريبة من الأرض، مما يتيح للعلماء فرصة لم يسبق لها مثيل لدراسته عن قرب من خلال الرادارات الأرضية
وأوضحت وكالة ناسا إن الكويكب الذى يحمل اسم « فلورنس » سوف يمر بأمان بالأرض على مسافة حوالى 4.4 مليون ميل، أي نحو 7 ملايين كيلومتر، لكنه يعد هذا اللقاء هو الأقرب على الإطلاق، وسيكون مرئيا حتى للتلسكوبات الصغيرة في آواخر أغسطس وأوائل سبتمبر
يذكر أن الكويكب الذى كان يحمل اسم فلورنس نايتنجيل قد رصد لأول مرة في عام 1981، وستكون رحلته التى ستجرى في سبتمبر هي الأقرب إلى الأرض منذ عام 1890