كوبا .. أكثر من 100 قتيل في الطائرة المنكوبة

270

ذكر التلفزيون الرسمي الكوبي أن أزيد من مائة شخص لقوا مصرعهم في حادث تحطم طائرة ركاب من نوع بوينغ 737، اليوم الجمعة، بعيد إقلاعها من مطار هافانا
وقال الرئيس الكوبي، ميغيل دياز كانيل، إن هناك ثلاثة ناجين من الحادث مصابين بإصابات خطيرة من بين 114 من الركاب وأفراد الطاقم
وأضاف أنه تم إخماد الحريق الذي نجم عن تحطم الطائرة وأن السلطات تعمل على تحديد هوية جثث الضحايا كما تم إحداث لجنة للتحقيق في ملابسات الحادث
وذكرت وسائل إعلام كوبية رسمية أن الطائرة، التي كانت في رحلة داخلية إلى مدينة هولوغين، تحطمت بعد قليل من إقلاعها من المطار الرئيسي في العاصمة هافانا، وكان على متنها 105 ركاب بينهم خمسة أطفال، إضافة إلى تسعة من أفراد الطاقم
ولم تعرف بعد جنسيات من كانوا على متن الطائرة، في حين قالت وسائل الإعلام الرسمية إن الطاقم أجنبي دون أن تدلي بمزيد من التفاصيل
وذكرت المصادر أن شركة الخطوط الجوية الوطنية (كوبانا) كانت تستأجر الطائرة من شركة طيران مكسيكية صغيرة
وقالت الحكومة المكسيكية على موقعها الالكتروني إن الطائرة صنعت عام 1979، ما يعني أن عمرها 39 عاما