كويكب على شكل جمجمة يقترب من الأرض نوفمبر المقبل

120

كشف تقرير حديث من موقع « مترو » البريطاني، أن هناك كويكب على شكل جمجمة مرعبة سيمر بالقرب من الأرض خلال شهر نوفمبر المقبل، وهذه ليست المرة الأولى التى يقترب فيها من كوكبنا، إذ تم رصده أول مرة فى 31 أكتوبر 2015، ويوجد على بُعد 302،000 ميل من الأرض، وهو ما يعادل 1.3 ضعف المسافة من الأرض إلى القمر
وستحصل البشرية على فرصة ثانية لإلقاء نظرة فاحصة على جمجمة الفضاء عندما يتم تكبيرها فى نوفمبر 2018، ويقول العلماء أن الكويكب وصل إلى هذا الشكل وأصبح على شكل « جمجمة » نتيجة للدوران حول نجمنا لملايين السنين، ويتراوح عرضه بين 625 و 700 متر
ووفقا للتقرير، يتكون الكويكب بشكل عام من الصخور أو المعادن، فى حين يتكون المذنب من الجليد والصخور، ويُعتقد أن هذا الكويكب كان فى يوم من الأيام مذنبًا ولكنه تحول
ونشر « بابلو سانتوس سانز » من معهد الفيزياء الفلكية ورقة أكاديمية توضح بالتفصيل ملاحظاته عن الكويكب، وقال إن « كويكب الجمجمة » لن يقترب من الأرض خلال زيارة هذا العام، وستزداد المسافة إلى 24 مليون ميل