التحقيق في الإعتداء الذي وقع 86 في مدينة نيس يوم 14 يوليوز الماضي

1557

أكدت مصارد أمنية فرنسية، أن الشرطة أوقفت ثمانية أشخاص جنوب شرق البلاد، في إطار التحقيق في الإعتداء الذي أوقع 86 قتيلا في مدينة نيس يوم 14 يوليوز الماضي

و أوضحت المصادر الفرنسية، أن الأشخاص الثمانية اعتقلوا في نيس، وفي المناطق القربية من سان – لوران – دوفار، وكاني – سور – مير، كانوا على علاقة بمنفذ الهجوم. نجري تحقيقات و وضعوا في الحبس على ذمة التحقيق. إنهم رجال من جنيسات فرنسية و تونسية ، دون إعطاء إيضاحات حول الشبهات التي تحوم حولهم

و كان أكثر من 30 ألف شخص يحضرون إطلاق الألعاب النارية بمناسبة العيد الوطني الفرنسي، عندما دهس سائق تونسي بشاحنة مبردة حشدا تجمع في نيس، في اعتداء تبناه تنظيم الدولة داعش