حصاد: هذا هو تاريخ الإستغناء عن السبورة السوداء و الطاباشير

40

أوضح محمد حصاد، وزير التربية والتعليم والتكوين المهني، أنه يعي جيداً أن ما تقوم به وزارته من إصلاحات على مستوى البنايات التعليمية، ليست هي المدخل الوحيد لإصلاح التعليم بالمغرب
وقال حصاد، اليوم الاثنين، في ندوة “مستجدات الدخول المدرسي والجامعي والتكوين المهني”، نحن لسنا بلداء لنعتقد أن صباغة الجدران، تجديد الكراسي والسبورات، هو من سينقد تعليمنا ويصلحه، ولكنها إجراأت تساعد نفسيا الأساتذة والتلاميذ على الإحساس على  أنها إنطلاقة فعلية جديدة لعهد جديد يتوخى اصلاحا جذريا للقطاع
وأفاد الوزير أنه في نهاية شهر نونبر سيتم القطع النهائي مع “السبورة السوداء والطبشور”، وسيتم تعويضها بسبورات بيضاء اللون، مشددا على أن أهم إنجاز تم هذه السنة هو توفير كافة الشروط الكفيلة بضمان إنطلاق مبكر للدراسة، ومنها تنظيم عملية التسجيل وإعادة التسجيل في نهاية الموسم الماضي الأمر الذي سهل على الوزارة عملية التخطيط